Uncategorizedالحاسب والبرمجة والتطوير

محركات البحث وتحديثات الباندا والطائر الطنان “مخاطر وأضرار”

تحديثات الباندا والطائر الطنان

 محركات البحث احدى الصناعات التي تعمل على جمع البيانات والخبرات والافتراضات. ومثال ذلك ، عندما أطلقت Google تحديث Google Panda ، استخدمنا العديد من الافتراضات ، واستسلم الكثير غيرنا  لمحاولة استرداد مواقعهم من عقوبات Panda. لقد عمل الكثير من المدونين على إصلاح الأضرار الجزائية وتعديلها بالكامل.

أطلقت Google في وقت لاحق خوارزمية Google Penguin التي كانت تهدف إلى استبعاد الروابط الخلفية ذات الجودة المنخفضة ومعاقبة المواقع التي تستخدم أساليب مضللة لبناء آلاف الروابط. سرعان ما أدركت Google أنها أنجبت مُحسّنات محركات البحث مع Penguin ، وأطلقت أداة ارتباط Google Disavow لإعطاء التحكم في الروابط الخلفية التي تشير إلى مواقع اصحابها .

مما لا شك فيه ، أن Google تجري جميع هذه التغييرات لتحسين محرك بحث Google وتعطي نتائج أفضل.
أي تغيير كبير في الخوارزمية مؤلم دائمًا وصعب على اصحاب المواقع ، ومن الحكمة العمل على فهم النظام ، وإعطاء Google ما يبحث عنه.

لا تطب Google المال منك مقابل ترتيب موقعك أعلى في نتائج البحث ، كما أنها لا تطلب منك القيام بأي شيء خارج القوانين كل ما يطلبه Google من مشرفي المواقع هو أننا نتبع إرشادات مشرفي المواقع ، وأنشأ مواقع ويب تضيف قيمة للانترنت.

في 17 أيلول (سبتمبر) 2013 ، أعلنت Google عن إطلاق نظام استدعاء جديد ” Hummingbird ” ، وفي البداية كان لدينا بيانات ومعلومات محدودة للغاية لوصف معنى هذا النظام الجديد لأشخاص مثلك ومثلي حقيقة.

وفي هذا المقال ساعرض لكم جميع المعلومات التي اعرفها عن تحديثي جوجل باندا والطائر الطنان وما الاضرار التي جلبتها لكل المدونين وكيف تحمي نفسك من عواقبها : تابعوا معي

جوجل الباند و محركات البحث

يخطر على بال الكثيرين منكم سؤال عن ماهية جوجل الباندا؟ فهذه المقالة جاءت لتزيح الستار عن هذا المفهوم حيث يهدف  تحديث خوارزمية Google Panda إلى إنهاء مشكلة المواقع التي تزدهر وتتطور بسبب الصفحات منخفضة الجودة ذات المحتوى المتكرر.

تعالوا لنفهم سويا ما هو الغرض الرئيسي تحديث خوارزمية Google Panda هو مكافأة مواقع الويب عالية الجودة وتقليل تدفق مواقع الويب منخفضة الجودة في نتائج محركات البحث .

في اللحظة التي تم فيها الاعلان عن تحديث خوارزمية Panda في عام 2011 ، والذي كان يُعرف وقتها باسم Farmer. تحصلت باندا على ما يقارب 12% من نتائج البحث باللغة الإنجليزية في الأيام الأولى. وقد توفرت الكثير من التحديثات لباندا بين 2011 و 2015.

وكان الهدف الاكبر من تصميم تحديث خوارزمية الباندا هو معالجة وتصحيح صفحات الويب التي تعاني من مشكلات الدخول في نتائج البجث لجوجل “Google SERPs”.

الآن سوف يتم التعرف على بعض المجالات التي تستدعي عقوبة من اجراء Google panda.

المحتوى الضعيف

تستهدف باندا Google الصفحات الضعيفة التي تستخدم محتوى قليل الأهمية.

محتوى مكرر

نسخ محتوى موجود مسبقا في اماكن اخرى من المجالات التي قام تحديث Panda SEO لمعاقبة من يقوم
بنسخ المحتوى، اذ انه لا يتسامح آخر تحديث لبرنامج Google panda مع صفحات الويب التي تحتوي على
محتوى عقيم معدوم الفائدة للمتلقي ومن أمثلة ذلك وضع عنوان وعند الضغط عليه لا يجد المحتوى الموجود في العنوان.

المحتوى الغير موثوق

سيكون المحتوى الذي يتم إنتاجه بواسطة مصادر غير موثوق بها هدفًا لتأثير تحديث خوارزمية Panda.

الجودة المنخفضة للمحتوى

هناك مجموعة  من الصفحات التي تتناول محتوى منخفض الجودة، والتي تم تجميعها من مواقع الويب الأخرى ،
تقع تحت خطر التهديد من جوجل Panda بالحظر. على سبيل المثال اختيار مجموعة من الكتاب الذي يكتبون
مقالات قصيرة مليئة باستعلامات محرك البحث والمحتوى ليس له موثوقية أو قيمة للقراء.

ارتفاع نسبة الاعلان إلى المحتوى في محركات البحث

سيتم تحديد مواقع الويب التي تتألف صفحاتها من إعلانات مدفوعة الثمن من المحتوى الأصلي وستكون
خسارة الترتيب لهولاء المواقع قريبة بسبب تحديث Panda SEO.

الباندا لا يقوم بتخفيض قيمة الموقع

لقد وقع العديد من المسوقين في حالة ارتباك من الاراء التي تخص تحديثات خوارزمية Panda. لكن Gary Illyes من
Google أشار الى أن خوارزمية Panda مهمتها القيام بتخفيض ترتيب الموقع أو ضبطه. وهذا لا يعني تجاهل الاخطاء
البرمجية في موقعك كما كان يحدث من خلال تحديث Penguin 4.algoithm.

ومع ذلك ، لم يقم الباندا بفرض عقوبة قاسية في الوقت الحاضر على تلك المواقع. بل إنه يقيس جودة الموقع بشكل أساسي وذلك من خلال النظر إلى الصفحات وتحديد الجودة حسب تصنيفتها.

ان خوارزمية Panda لن تقلل من قيمة اي موقع، ولكنها ستخفض من ترتيبه باعطاء فرصة أخرى؛ لتصحيح نفسه وتحسين ترتيبه.

يعتبر Panda بمثابة ناقوسا يدق حال وقوع الخطر لتحذير لمالك الموقع بأنه “لا تتذاكى بتزويد أنظمة Google بمحتوى
منخفض الجودة.”

بالنسبة لمثل هؤلاء المتحايلين ، ستقوم Google بالرد عن طريق عكس ترتيب الموقع إلى المستوى الأدنى.

استخدام تحليلات Analytics لإصلاح الاخطأ التي جذر منها الباندا

اذا كانت لديك شكوك حول اصابة موقع بالباندا يمكنك التأكد عن طريق دراسة اعداد الزوار الذين يدخلون موقعك
وذلك لاتخاذ الخطوات الازمة التي تجنبك عواقب الباندا استعن ب Google Analytics لتتبع اعداد زوار موقعك من Google.

للعثور على ما حدث في Google Organic search ، وفي analytics ، انقر فوق Organic ، ثم على Source ، ثم Google.

سيُظهر هذا اعداد زوار موقعك من Google. يمكن أن يؤدي الانخفاض الحاد في يوم أو يومين إلى رفع اعطائك انذارا بالعلم الاحمر  وقد يكون بمثابة حالة من عقوبة الباندا لموقعك.

عندما تريد دراسة الانخفاض لعدد الزياارات قم بالانتقال لحساب أدوات مشرفي المواقع من Google ، وانقر فوق
تحسينات HTML. تستطيع الان البحث عن وجود صفحات مكررة على الموقع.

إذا كان هناك العديد من علامات العناوين المكررة ، مئات أو الآلاف ، فتأكد من وجود محتوى مكرر على الموقع.

الآن لتعويض إجراء خوارزمية Google panda على الموقع ، يمكنكالقيام بالاجراءات العلاجي؛ بإزالة تلك الصفحات المكررة.
قم بإجراء NOINDEX ، NOFOLLOW ، من خلال البرنامج المساعد Yoast SCO إذا كان أحد مواقعك WordPress.

ماذا تعرف عن جوجل الطائر الطنان ، وما هي اهميته لمحترفي السيو و محركات البحث ؟

لقد ظهر Google Hummingbird للجمهور في 17 سبتمبر 2013 ، عندما تم الإعلان عن النظام الجديد في عيد
ميلاد Google الخامس عشر . يهدف هذا النموذج الجديد إلى جعل محركات البحث أكثر توجهاً نحو البحث عن
طريق التحدث بدلاً من البحث على أساس الكلمات الرئيسية . يتم أخذ نية المستخدم أيضًا في الاعتبار عند إجراء البحث.

وهذا يعني أن Google تغير نهج بحث Google من عمليات البحث الموجهة نحو الكلمات الرئيسية إلى عمليات البحث الموجهة نحو الهدف والنية، وسيكون لذلك تأثير كبير على ترتيب مواقع الويب.

وهو يعمل بعكس Panda و Penguin التي كانت أكثر تغييرات حسابية تستند إلى عقوبة ، فإن Hummingbird تغيير
قائم على المكافآت .

لعل هذه الامور ان دلت على شيء فهي تدل على  أن مواقع الويب التي تتوافق مع معايير Hummingbird ستلاحظ
تصنيفات أفضل في محركات البحث ، وستظل مواقع الويب الأخرى غير متأثرة.

وهناك مقولة مشهورة تقال في مجال تصنيف محركات البحث: ” مكسب شخص واحد هو خسارة شخص آخر “.

كيف تعمل على تحسين موقع الويب للطائر الطنان وعمليات البحث المستقبلية من Google:

لذلك في البداية، سيستمر بحث Google في التطور ، وسنواصل ملاحظة التغييرات في الأشهر والسنوات القادمة. في بعض الأحيان تقوم Google بمسح الإعلانات الرسمية من نتائج البحث ، وفي بعض الأحيان يتعين علينا الاعتماد على دراسات الحالة وآراء الخبراء فيما يتعلق بما ينجح وما لا ينجح.

لا يوجد شيء رسمي واكيد حول كيفية تحسين موقع الويب الخاص بك لـ Hummingbird SEO ، ولكن هناك اشياء جديدة تاخذها Google بعين الاعتبار لتصنيف الصفحة في الأيام المقبلة. ربما يقومون بذلك على مستوى صغير.

بناءً على تجربتي الخاصة ونصائح خبراء السيو الآخرين ، اعطيك بعض الاقتراحات لجعل موقعك متوافق مع معايير SEO مستقبلاً وجاهزًا.

كيف يتم تحسين المحتوى وزيادة الكلمات الرئيسية من محركات البحث  :

ان البحث عن الكلمات الرئيسية موضوع شيق يجب عليك معرفته بمساعدة اداة زحف Google bots في فهم معنى الصفحة. مع الشكل المتغير لتحسين الكلمات الرئيسية ، أوصيكم بشدة أن تستفيدوا من الكلمات الرئيسية .

إلى جانب كلمتك الرئيسية المستهدفة ، تأكد من إضافة جميع الكلمات الرئيسية الأخرى ذات الصلة لجعل صفحتك أكثر استهدافًا وأكثر ثراء بالمحتوىً.

عمل إشارات اجتماعية:

لذلك هناك الكثير من الرسائل الغير مرغوب فيها وهي منتشرة على الانترنت بكثرة واذا كنت تبحث في محركات البحث عليك أن تركز أكثر على الصفحات عالية الجودة ومكافآتها بالاضافة الى معاقبة المواقع منخفضة الجودة أيضًا لكي يقدموا محتوى أفضل.

ان الروابط الخلفية أحد أهم عوامل التصنيف ، وبالرغم من أن Google تغير هذا الأمر الآن للاعتماد أكثر على الإشارات الاجتماعية.

لذلك يعتقد الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي انه من السهل جدًا تشغيل النظام الاجتماعي من خلال شراء “اللايكات” في ” Facebook” ، والمتابعين في تويتر  وغيرها ، من مواقع ويب متنوعة لبيعها.

فانت على صواب ولكنجزئي ، لكن في المستقبل القريب أرى Google تعطي وزناً أكبر للأصوات من الملفات الشخصية الموثوقة ، بدلاً من “الإعجابات” التي تأتي من أي ملف شخصي في فيسبوك فقط. هذا سبب آخر يوصيك بتقليل استخدامك على شراء اللايكات للFacebook ، والعمل على إنشاء ملف تعريف أفضل على Facebook .

يتغير شكل محركات البحث (SEO) بشكل دائم ، ولكي تكون في المقدمة دائما ومتقدما على منافسيك حاول تقديم المحتوى المميز لجمهورك ، بالاضافة الى العمل على تحديث موقعك باستمرار للتأكد من أن موقع الويب الخاص بك يستخدم كل تقنيات تحسين محركات البحث (SEO) المهمة حاليًا، والآن هو الوقت المناسب لإعداد نفسك وموقع الويب الخاص بك للبقاء في مقدمة محركات البحث.

هذه المعلومات التي أملكها لتحديث جوجل باندا والطائر الطنان ، حاول عزيزي القارئ ان تشاركنا بما تعرفه ويكون مفيدا ويثري المقالة ويخدم غيرك من القراء واذا اعجبتك المقالة شاركها مع اصدقاءك

أشكركم على حسن الاستمرار والوصول الى خاتمة المقال والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى