Uncategorizedقصص معبرة

قصة الظالم والصياد والسمكة سبب المشكلة

قصة الظالم والصياد والسمكة سبب المشكلة

قصة الظالم والصياد والسمكة سبب المشكلة

قصة الظالم والصياد  بدأ رجل يروي قصته بهذه العبارة :

من رآنى فلا يظلمن أحداً. يقول الرجل وهو يبكي أنه كان جبارآ

من الجبابرة يساعد الظالمين على ظلمهم للناس

وكان أكثرهم ظلماً، وذات يوم وبينما هو يتمشى على شاطئ

بحيرة رأى صياداً قُدِّر له أن يصطاد سمكة كبيرة جدا،

رأى الظالم السمكة فأعجب بها واندهش

من حجمها الكبير يقول أنه لم ير مثلها من قبل.

توجه إلى الصياد وقال له بأسلوب غير لائق

:اعطنى هذه السمكة يا رجل، لأنه ليس من حقك أن تصطاد هنا

، فقال الصياد أن هذا قوت أبنائه الصغار

وليس لديه شيء آخر يقوم به من غير عمله هذا ،

لذلك فقام الرجل الظالم بضربه  وأخذ منه السمكة بالقوة وألقاه في البحيرة

ومضى في طريقة، وبينما هوعائد إلى البيت فتحت السمكة

بقدرة الله فمها وعضت يده عضة قوية ،

لذلك وعندما وصل إلى البيت ألقى بها من يده فضربت ابهامه،

وتسببت له في جرح خطير وألم شديد جداً لدرجة أنه لم ينم ليلتها نتيجة الألم

، وعندما حل الصباح  ذهب الرجل إلى الطبيب يشكو إليه

، فقال له الطبيب هذه بداية الآكلة ولا بد من قطع الابهام فوراً،

لذلك وإذا لم نقطع الابهام في أقل من يومين من الممكن أن نضطر إلى قطع الذراع بالكامل !

 الظالم والصياد والسمكة سبب المشكلة

 

لذلك عاد الرجل إلى بيته محتارا فى أمره لم يعد يدري ماذا يصنع، وبعد مرور الساعات بدأت يده تؤلمه بشدة، بعدها بدأ الألم ينتشر في الجسم بأكمله، فتوجه الرجل للمستشفى يستغيث الطبيب فنصحه الطبيب بقطع يده إلى أعلى الكتف، وبالفعل قبل الرجل هذه المرة، قرر الطبيب وقام بقطع يده إلى الكتف من شدة الألم .
وحينما كان الناس يسألونه مالذي حصل له حتى قطع يده، رد الرجل وهو يبكي : إنه صاحب السمكة ! …

  ذات يوم حكى الرجل قصته لأحد المشايخ فقال له: لو كنت تبحث عن هذا الرجل فتحلل منه، فوالله لوأنك تحللت منه قبْل ذلك لما قطعت يدك ، ونصحه بالبحث عن الرجل وطلب عفوه ومسامحته، حتى لا يزيد الألم بالانتشار في جسمه بالكامل .
وبالفعل خرج الرجل يبحث عن صاحب السمكة في جميع ارجاء المدينة حتى وجده، فانكب على قدميه يقبلها ويبكي بحرقة، وأخذ يستحلفه بالله أن يسامحه ويعفو عنه ، استغرب الصياد من الأمر وقال له من أنت ؟ فقال له الرجل أنا الذي أخذت منك

لذلك سمكتك منذ وقت بعيد. وقص له ماوقع له بسبب السمكة من البداية إلى النهاية، فأخذ الصياد يبكي لما وقع للظالم من بلاء، وقال له أنه قد سامحه، فيقول له أستحلفك بالله ما قلتَ في يوم أخذتُ منك السمكة بالقوة، فأجاب الصياد: قلت فيك وقتها : ” يارب إنّ هذا الظالم ظلمني وأخد مني رزق أولادي وتغلّبَ عليّ بقوّته فأرني قوتك فيه يارب يارب “.      إنها دعوة المظلوم يا سادة  ليس بينها وبين الله حجاب.ضع فقط ثقتك برب عادل لايخيب من استعان به، فإياكم والظلم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى