Uncategorizedقصص مشوقةقصص واقعية

سر الخاتم الروحاني المفقود قصة من الخيال

سر الخاتم الروحاني المفقود قصة من الخيال


سر الخاتم الروحاني المفقود ( قصة من الخيال ) من ارض الواقع


سر الخاتم الروحاني المفقود في وقت من الزمان الفائت كان عمري 16 سنة , ورثت خاتما من الفضة عليه حجر كريم من العقيق الدموي

لذلك من والدي الذي ورثه عن جده من اكثر من 20 سنة مضت قبل ولادتي .

وكان الخاتم اثري وقديم جدا لدرجة انه لا يعرف الزمن والمكان الذي اتى منه الخاتم ..

وكان من جمال الخاتم واتقان صنعه انه لا يمكن التمييز بين الفضة والعقيق من شدة الاتقان بصناعته

لذلك فتظن ان العقيق ملتصق بالفضه دون استخدام ادوات وكان هذا مايميزة ..

ومن من مميزاته التي ادهشت من رآة انه كان  يشع ضوئا احمرا متوهجا ليلا دون وجود ضوئ او تسليطه علية ..

سر الخاتم الروحاني المفقود ( قصة من الخيال )

لذلك وكنت دائما عندما اكون مرتديا الخاتم اشعر ان لي احترام ومكان بين الناس ويلتمسون مني الود

وتكون علاقاتي الاجتماعية جيدة جدا حتى مع الاناس الذين لا اعرفهم

او تعرفت عليهم من جديد ومن اللقاء الاول اشعر بانجذابهم لي بشكل كان يفاجئني دائما بالترحيب والاستقبال الجيد والمكانه التي احظى بها بين المجتمع .. 




لذلك ارتديت الخاتم لمدة عام كامل بعد وفاة والدي وفي احدى الايام كنت ذاهبا للصلاة فخلعت الخاتم لكي اتوضأ !!

لكنني فقدته او سرق مني على الاغلب ..

لذلك حاولت جاهدا ان اجده لكنني لم اجده حتى نسيت امر الخاتم ..

وفي منطقتنا ذاع صيت احد القاطنين بالحي واصبح مشهورا ومعروفا بالحي خلال فترة وجيزة من خلال اعمالة وتجارته وازدهار تجارته الخ … 


سر الخاتم الروحاني المفقود ( قصة من الخيال )



لذلك بالصدفه تقابلت معه في احد المحلات التجارية فتفاجئت بارتدائة الخاتم ..

فقمت بسؤالة بعد تردد وحيرة عن الخاتم ..

فوجئت ان تاريخ امتلاكه للخاتم يتزامن مع بدئ شهرتة ونجاحه بعملة ,,

فسئلته من عن مصدرة فأخبرني انه اشتراه من تاجر آثار بسعر مرتفع جدا وان الخاتم ذو قيمة أثرية وتاريخية وانه خاتم روحاني

لذلك لة خواص وامكانيات تعطي حامل الخاتم فرص جيده ضمن المجتمع وضمن العمل تميزة عن الآخرين

( على زعم من باعه الخاتم ) 


سر الخاتم الروحاني المفقود ( قصة من الخيال )



لذلك فاخبرته انه ملك لي وورثته عن ابي المتوفى وانني ارغب باسترجاعة ..

فطلب مني ثمن كبير بالنسبة لي ..

لذلك فاضطررت الانتظار فترة لكي اجمع المبلغ ..

وعندما ذهبت الية لطلب الخاتم وجدته قد باعة بسعرمرتفع جدا اكبرمن الذي اشتراة ..

لذلك حاولت الوصول للشاري لكن عبثا ..

وفي تلك الفترة ذاع صية احد لاعبين كرة القدم بالملاعب واصبح من الهدافين واصحاب الحظوظ القوية بالملاعب ..

وفي اثناء حضوري لمتابعة احدى المباريات في الاستاد الدولي بالمدينة التي اقطن بها

لذلك نزلنا انا والجمعور الى الساحه للالتقاء باللاعبين عن قرب وتهنئتهم

فتفاجئت بارتداء اللاعب الخاتم نفسن بيدة اليسرى ..

حاولت التواصل مع اللاعب بشكل مباشر لكنني لم استطع ..

لذلك فلم تمر فترة طويلة حتى وافته المنية بحول الله وانتهاء اجلة ..

فاصبح الخاتم ملكا لورثتة وكان من حصة اخية الاكبر ..

لكن العائلة كانت تعاني من ضيق مالي او شبة ازمة مالية بعد وفاة اخيهم اللاعب المعيل لهم ..

سر الخاتم الروحاني المفقود ( قصة من الخيال )

فتواصلت مع اخية وطلبت منة  بيع الخاتم بسعر معقول فوافق على الفور وعلى مارأيت من حديثي معه ان لايعلم

لذلك شيئا عن قيمة الخاتم او مايمكن ان يصنع !!!

وحصلت علية واصبحت ارتدية على الدوام ..

وفي احد الايام دار بذهني قول التاجر عن حديث تاجر الاثار عن امكانيات الخاتم !!!

فقمت بتفحص الخاتم بدقة فلاحظت وجود نقوش صغيرة جدا لا ترى بالعين المجردة فأتيت بمكبرة

وقمت بتفحص النقوش وقم برسم النقوش على الورق ..

فذهبت الى عالم آثار مختص بعلم النقوش والكتابات الأثرية فأخبرني انها اللغة

( السندسية الملكية ) او ( المسند )

فترجم لي النقوش فكانت كالتالي :

( من حجر العقيق المتأصل و الاقدم كنقاء الدم ذي الصفات العظيمة الملكية صنع لحاكم الدولة العظمى )

(وحفظ الاسم الملكي )

لذلك وكانت اللغة خاصة بالملوك عظماء ملوك اليمن القدماء فقط !!!

وتم تقديمة لعالم روحاني اخبرنا ان الخاتم يمتلك قوى روحانية علوية خاصه بحامل الخاتم !!!

وعمر الخاتم التاريخي 2900 سنة قبل الميلاد !!!

لذلك اي اني البس خاتم يشكل ثروة تاريخية ومادية لا تقدر بثمن !!!

سر الخاتم الروحاني المفقود ( قصة من الخيال )

فبقيت ارتدية فترة من ازمن حتى اقترح احد العلماء ان اقدمة للمتحف الوطني للحفاظ علية

وعلى القيمة التاريخية للخاتم ..

فقررت فعلا تسليم الخاتم للمتحف الوطني باليمن وتم استلامه وتسليمه بشكل رسمي

وبقي معروض حتى نشبت الحرب باليمن وتم اختفاء الخاتم من المتحف الى يومنا هذا

لذلك واصبح مصير الخاتم مجهولا ومن يرتدية الان والله اعلم ..

قصة من ارض الواقع ومن اساطير الخيار .. 






القصة حقيقية بقلم الراوي حسام الخلف ( بتصرف ) 

سر الخاتم الروحاني المفقود ( قصة من الخيال )

 

                                    لذلك اتمنى ان يكون المقال قد اعجبكم .. يمنكم السماح بارسال الاشعارات ليصلكم كل جديد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى