Uncategorizedالاخبارفيديوهاتمنوعات

تبيان القرآن في الاحكام خصائص القران الكريم 

تبيان القرآن في الاحكام خصائص القران الكريم

 

 

تبيان القرآن في الاحكام خصائص القران الكريم

 

تبيان القرآن في الاحكام إن الحمد لله نحمده ونستعين به ونستهديه ونستغفره ونتوب إليه نحمده حمدا طيبامباركا فيه كما يليق بعظيم سلطانك احمدك ربي حمدا ينير الدروبحمدا يزيل الكروب الهم ربياغفرلي ولوالديا وعامة المسلمين الله كتابة قد اذنبت واستغفرت فغفرت واذنبت فاستغفرت فغفرت فسبحانك ربي
غافر الذنب سبحانك يا رحمن يا رحيم بالعباد اللهمانا ندعوك يارب بان تجعل القران ربيع قلوبنا ع ابصارنا ان ترزقنا علما نافعا وقلبا خاشعا وجسدا
 
لذلك معافى اللهم احيي لنا نفوسنا اللوامه وامت نفسنا الامارة بالسوء فانت ولي ذلك وارحم الراحمين .واصلي واسلم على حبيبي نور عيني
وفاتن قلبي وعشقي الدائم دون فتور سيدي وتاج راسي محمد بن عبدالله النبي الآمي الذي اتى الله به لنا رحمه ونورا لعقولنا ونورا لدروبنا وشفيعنا
يوم القيامة خير البشر خير من وطأت قدماه على الارض اللهم يارب اني اشهدك ان سيدنا محمد (ص) قد وصل ادى الامانة وكشفت يارب به الغمة
وانرت به الامة وعلى اله وصحبه ومن والاه

 

واقول …القلب يخفق بالحب لبشرا فيجده فاني …   فاتعجب بحب الرسول (ص) الذي لا يفوتني ثواني
واما بعد …..
*قال “الغزالي ”  في كتابه المستصفي : خير العلم ما ازدوج فيه العقل والسمع واصطحب فيه  الراي والشرع ، علم الفقه  واصول الفقه فاءنه ياخذ من صفو العقل والشرع بالقبول ولا هو مبني على التلقيد الذي لا يشهد له العقل بالتاييد والتسديد.
قال الامام المزني _رحمه الله _

قرات كتاب الرسالة على الامام الشافعي ثمانين مرة فما مرة إلاوكان يقف على خطا  فقال  الامام الشافعي رضي الله عنه ، هيه _أي حسبك واكفف _ أبى الله ان يكون كتابا صحيحا غير كتابه
لذلك منهج الدراسة :المنهج المتبع هو الوصفي التحليلي حيث ساعرض موضوع بحثي مستدلا بالآيات القرانية والمصادر
أهمية البحث: يمتاز البحث باسلوبه السلس البسيط بان يعرض المصدر الاول للتشريع  والاساسي وهو كتاب الله القران الكريم المحفوظ باذن الله وامره

لذلك الغرض من البحث تبيان القرآن في الاحكام  :
امداد طالب العلم بقواعد القران والاستنباط وبالاخص الان نظرا لوجود اقوال مغلوطة فاضع بين يديكم بحثي عن اهم مصدر للتشريع على الاطلاق
وايضا نظرا لما فيه من بركه حيث انه كلام الله

القران الكريم
اولا :تعريف القران :
لذلك القران هو كتاب الله غنيا عن التعريف ،ومع ذلك لقد قام الاصوليون بتعريف جامع مانع ومن هذه التعاريف قولهم
(ان القران كلام الله تعالى المنزل على رسوله صلى الله عليه وسلم  المكتوب في المصحاف المنقول نقلا متواترا المتعبد بتلاوته المتحدي باقصر سورة منه المبدوء بسورة الفاتحة المختتم بسورة الناس (1

تبيان القرآن في الاحكام خصائص القران الكريم

 

)
والكتاب والقران مترادفان وقيل متغايران وهذا قول مردود لانه ورد بقوله تعالى عن حكاية الجن :
{إنا سمعنا قرانا عجبا} ٢) (وقال فى موضع اخر {إنا سمعنا كتابا أنزل من بعد موسىى}   فدل على ترادفهما.
ثانيا :خصائص القران الكريم
-يتميز القرآن الكريم بالخصائص الآتيه :
١_أن الفاظ القران ومعانيه كلاهما من عند الله :
اي ان النظم والمعنى من عند الله  قال تعالى{وإنه لتنزيل رب العالمين نزل به الروح الأمين}
ووظيفة الرسول صلى الله عليه وسلم هي التبليغ للناس وبهذه الخاصية يختلف القرآن عن  الاحاديث القدسية والنبوية لان معاني الاحاديث هي الهام من الله سبحانه وتعالى لرسوله    صلى الله عليه وسلم اما الالفاظ التي تعبر عن تلك المعاني فهي من الرسول صلى الله عليه وسلم

تبيان القرآن في الاحكام خصائص القران الكريم

٢ / أن القران الكريم قد نزل باللغة العربية

قال تعالى : {إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون}

قال تعالى :{وكذلك أنزلناه قرانا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا}

ومن ذلك يتضح أن القران الكريم كله عربيا ليس فيه لفظ واحد غير عربي قال الامام الشافعي :

(ليس فى كتاب الله شئ إلا بلسان العرب )

*وهنا يثور التساؤل عن العاجز الذي لا يعرف العربية ماذا يفعل فى الصلاة ؟
المعتمد والذي عليه الفتوى أن العاجز عن النطق لعدم علمه بها يجوز له ان يقرا في الصلاة بلسانه الغير عربي ولكن الافضل له التسبيح والتهليل بدلا من القراءة بغير العربية

تبيان القرآن في الاحكام خصائص القران الكريم

٣ /  أن القران الكريم نقل إلينا بطريق التواتر كتابة في المصاحف وحفظا من الصدور

لقد تواتر لنا القرآن الكريم الي هذه الامة جيلا بعد جيل حفظه_ النبي صلى الله عليه وسلم _ وقرأه عليه جبريل عليه السلام قبل

انتقاله صلى الله عليه وسلم إلي الي الرفيق الاعلى ومن بعده _صلى الله عليه وسلم _ حفظه للصحابه والتابعون على الرغم من

جمعه فى مصحف واحد وقد كان من الصحابه من يرتل القرآن كترتيل النبي _صلى الله عليه وسلم _ولقد صدق الله العظيم إذ يقول سبحانه وتعالى  :

{إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون}

وهذا التواتر جعل القران قطعي الثبوت وعليه كانت كل القراءات المعتبرة متواتره، ولا عبره بغير القرات المتواتره

تبيان القرآن في الاحكام خصائص القران الكريم

 

4- القرآن معجز لجميع البشر تبيان القرآن في الاحكام  :

القرآن الكريم معجزة الرسول _صلى الله عليه وسلم _وهو معجزة معنوية وليس معجزة مادية كمصا موسى وابراء الاكمه

والابرص وإحياء الموتى وغير ذلك من المعجزات التي تحس وتنتهي فور حدوثها اما المعجزة المعنوية فهي باقية خالدة وقد

تحدى النبي _صلى الله عليه وسلم ان ياتوا بمثله فعجزوا
قال تعالى :

{قل لئن اجتمعت الانس والجن على أن ياتوا بمثل هذا القرآن لا ياتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا }

ثم تحداهم بأن ياتوا بعشر سور من مثله فعجزوا قال تعالى :
{أم يقولون افتراه قل فاتوا  بعشر سور مثله مفتريات وادعوا من استطعتم من دون الله إن كنتم صادقين(
ثم تحداهم بان يأتوا بسورة من مثله فعجزوا،قال تعالى
{وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فاتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكممن دون الله إن كنتم صادقين }

تبيان القرآن في الاحكام خصائص القران الكريم

 

هذا وتبدوا وجوه الاعجاز في القرآن كثيرة نذكر منها بلاغته التي ابهرت أرباب الفصاحة والبيان وإخباره بوقائع تحدث في المستقبل وقد حدثت فعلا
فضلا عن اخباره بوقائع الأمم السابقة ، وإشارته الى بعض الحقائق الكونية التي اثبتها العلم وغير ذلك كثير مما أفردت المصنفات فى علوم القرآن
هذه الخصائص جعلت القرآن القاعدة العظمى لجميع أحكام الشريعة الاسلامية فى كل عصر وبيئة ، وهو حجة الله على خلقه ما بقيت الدنيا.

الاحكام التى اشتمل عليها القرآن :

اشتمل القرآن على أحكام كثيرة ،يمكن تقسيمها على النحو التالي :

القسم الاول :الاحكام المتعلقةبالعقيدة :وذلك كالايمان بالله وملائكته ،ورسله ،واليوم الاخر ،والقضاء والقدر وغير ذلك من الامور المتعلقة بالعقيدة
والتي هي محل دراستها فى علم التوحيد

القسم الثاني :
الاحكام الاخلاقية و السلوكية :

والتي تتعلق بتهذيب النفس وتزكيتها ،كالصدق ،والوفاءبالعهد ،والصبر ،ةأعمال القلوب التي يرتكز عليها تحقيق هذا الجانب
كمعاني : الخوف والرجاء والرغبة والرهبة والتوكل والحب والرضا والبغض والفرح والحزن وغير ذلك من الاحكام  التي عنى بدراستها علم الاخلاق .

تبيان القرآن في الاحكام خصائص القران الكريم

القسم الثالث :
لذلك الاحكام العملية المتعلقة بافعال واقوال المكلفين :
وهي المقصودة ب “علم الفقه” والتي يهدف علم الاصول الي معرفتها والوصول  إليها
وهذا القسم على نوعين :
النوع الاول :العبادات .
النوع الثاني :
لذلك ماعدا العبادات ،كمسائل الاحوال الشخصية ،والمعاملات ،

لذلك وهي الاحكام التي تدخل فى نطاق أحكام القانون الخاص

والقانو العام ،وهي الاحكام التي يقصد بها تنظيم علاقة الفرد بالفرد ،والفرد بالجماعة ،والجماعة بالجماعة .

لذلك دلالة آيات القرآن الكريم على الاحكام :
ورود القران قطعي كما تقدم ،وهو حجة ملزمة لا تقبل التردد ولا يرد عليها الاحتمال من جهة كونه من أوله إلي منتاه بجميع ألفاظه ومعانيه كلام الله
لا يشك في ذلك .

* لكن دلالة آياته على إفادة والحكم الشرعي تنقسم الى قسمين :

الاول : دلالة قطعية : وذلك عند مجئ اللفظ لا يحتمل الا معنى واحدا ،وذلك كالنصوص التى تعرضت لبيان أنصباء الورثة ،ومقادير الحدود والكفارات
وكقوله تعالى :
{ولكم نصف ما ترك أزواجكم إن لم يكن لهن ولد }

لذلك فلفظ (النصف) لا يحتمل الامعني واحدا وقوله تعالى

{الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مئة جلدة }

فلفظ (مائة) لايحتمل إلا هذا العدد ،فتكون دلالته قطعية .وهذا النمط قليل فى القرآن فهو يتصل بالفاظ الاعداد ،والمقادير التي لا تحتمل زيادة أو نقصا

والثاني :دلالة ظنية :وذلك إذا كان اللفظ يحتمل على أكثر من معنى ، فيكون حمل هذه النصوص على أحد هذه المعاني من باب الظن لا القطع

لذلك والجزم واليقين ومن امثلتها ما يلي:

١_قوله تعالى
(والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما)

فلفظ (اليد )يحتمل ان تكون الى الرسغ،كما يحتمل ان تكون الى المرفق  ،والى الابط ،والتعيين يحتاج الي نص مفسر غير هذه الاية .

٢  _قوله تعالى فى كفارة اليمين :
(………تحرير رقبة )
لفظ رقبة هنا يحتمل ان تكون الرقبة مؤمنة ،ويحتمل أن تكون كافرة ،والتقييد هنا يحتاج الى دليل ،ومن ثمة وقع فيه خلاف ؛لدلاته الظنية

تبيان القرآن في الاحكام خصائص القران الكريم

واخيرا ساعرض عليكم اهم الاستنتجات :

١  _أن الفاظ القران ومعانيه من عند الله .
٢_ان القران نزل بلسانا عربي مبين
٣ _ان القران محفوظا بوعد من الله سبحانه وتعالى
٤ _ان القران قد نقل الى عصرنا هذا عن طريق التواتر ومن صدور الرجال
٥ _ان القران هو معجزة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم  وهي معجزة معنوية باقيه حتى يرث الله الارض ومن عليها
٦ _  القرآن هو المصدر الاول للتشريع .
توصيتي الي كل طالب علم
اجتهد وابحث ونقب ف
ان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
قد حثنا على طلب العلم وان العلماء
أخي الكريم هم ورثة الانبياء ور
سولنا الكريم حثنا ايضا على
تبليغ رسالته ولا يسعني الا ان اح
مد الله واثني عليه الثناء كله

                  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى