ClickCease تأثير الحمل على العلاقة الزوجية...مشاكل وحلول - الشيخ الروحاني مهيب ابوسعود
Uncategorizedقضايا عائلية

تأثير الحمل على العلاقة الزوجية…مشاكل وحلول

التغيرات النفسية أثناء الحمل وتأثيرها على الحياة الزوجية


في اللحظات التي تقضيها الأم بانتظار وليدها الأول، تتبدل عليها كمية ضخمة من المشاعر، تراودها أحاسيس ما بين القلق والخوف والسعادة والانتظار. كل هذه التغيرات لا تؤثر على الأم فقط، بل تؤثر على الزوج والجنين. لذلك كان لابد من معرفة تأثير الحمل على العلاقة الزوجية. وتختلف هذه التغيرات باختلاف مراحل الحمل، حيث تتغير مشاعر الام وفقا لكل مرحلة.

وبرغم إمكانية استغلال الحمل لتقريب المسافة بين الزوجين؛ إلا أنه يمكن أن يكون سببا لبعض المشاكل الزوجية النفسية والجنسية.

التغيرات النفسية للحامل وفقا لمراحل الحمل:

الحمل الأول بالذات يكون تغيرا فريدا في حياة أي امرأة. وتشهد المرأة في هذه الفترة العديد من التقلبات المزاجية. غالبا ما يكون سبب هذه التغيرات هرمونيا، أو بسبب الخوف وكثرة طرح الأسئلة. ربما يكون عدم دعم الزوج سببا أيضا.

وأحيانا ترتبط هذه التغيرات بالحالة الجسدية للحامل. حيث يتهدل جسمها وتزداد في الوزن وفي نظرها تصبح أقل جمالا. معظم النساء لديهن مخاوف بشأن نظرة أزواجهن بعد الحمل.

ومن الجدير بالذكر أن كل مرحلة من مراحل الحمل لها مشاعرها وقدسيتها الخاصة.

في المرحلة الأولى من الحمل:
  • هذه المرحلة من الشهر الأول إلى الثالث.
  • غالبا ما يصحب الحمل تغيرات نفسية وهرمونية كبيرة.
  • قد تشعر المرأة بالغثيان والرغبة في القيء.
  • قد يصاحب التغيرات الهرمونية رغبة في البكاء.
في المرحلة الثانية من الحمل:
  • تبدأ هذه المرحلة في الشهر الثالث وتنتهي في السادس.
  • غالبا ما تكون مخاوف المرأة في هذه الفترة بشأن مصاريف الطفل وتدبير حاله. تقلق بشأن ولادته ومع من ستتركه؟ وهل ستكون أما صالحة؟ هل هي مستعدة لهذه الفترة أساسا؟ كل هذه التساؤلات وأكثر تراود المرأة في هذه الفترة.

ويمكن تخطي هذه المرحلة عن طريق أخذ دورات تأهيلية وتوعوية عن الأمومة. يعتبر سؤال ذوي الخبرة أحد الأشياء التي تخفف الضغط عن الحامل.

المرحلة الثالثة من الحمل:
  • تبدا هذه المرحلة من الشهر السادس إلى الشهر التاسع.
  • تكمن المخاوف في هذه الفترة في الخوف من الولادة، وتشوهات الأجنة.

طرق لمساعدة الحامل على تجاوز فترات القلق:

  • جلسات الاسترخاء ولعب اليوجا، والتنفس العميق.
  • سماع نبض الجنين: فله عظيم الأثر في تخفيف قلق الأم.
  • طلب الدعم النفسي من الزوج أو من الأم.
  • مشاهدة فيلم لطيف مع الزوج أو الأصدقاء.
  • الانشغال بتحضير ملابس الطفل وغرفته يقلل من القلق.

في حالة زيادة القلق عن الحد الطبيعي، أو الرغبة في الموت والشعور بالقلق، أو فقدان الشغف، يجب زيارة طبيب نفسي مختص لمتابعة الحالة.

كيف يدعم الزوج زوجته أثناء الحمل؟

من المؤكد أن الزوج الداعم يقلل من تأثير الحمل على العلاقة الزوجية، ويخفف من مشاكله. فحرص الزوج على مساندة زوجته نفسيا ومعنويا قد يكون اللبنة الأولى لبناية علاقتهما أو إصلاحها.

وهناك عدة طرق يمكن للزوج من خلالها دعم زوجته:

  • غازل زوجتك الحامل: المرأة في فترة الحمل تخاف من تغير مشاعر زوجها؛ لأنها تشعر في هذه الفترة أنها أصبحت أقل جاذبية وجمالا. لذا يعتبر مغازلة الزوجة ومدحها دعما رائعا من الزوج.
  • أبلغها دوما بأنك لا تزال تراها جميلة. وأن جاذبيتها لم تقل‘ حتى لا تفقد الثقة بنفسها أو تصاب بالاكتئاب.
  • اذهب معها إلى الطبيب، ربما تراه شيئا صغيرا أو قليل القيمة؛ لكن مصاحبة زوجتك إلى الطبيب تشعرها بسعادة لا تضاهيها سعادة. تشعر المرأة بأنك تشاركها وتدعمها وتتحمل المسؤولية معها.
  • ساعد زوجتك في تنظيف المنزل، بالإضافة إلى أنه يشعرها بالراحة فهو أيضا يشعرها بمدى خوفك عليها.
  • احضر لها الطعام المفضل لديها.
  • احضن زوجتك وطمأنها، فهذا سيرسم جوا من الدفء بينكما.
  • استمع إلى صوت المولود، فهذه حركة تحبها معظم النساء من الزوج!

هل يؤثر الحمل على نفسية الزوج؟

هل فكرت يوما في مدى تأثير الحمل على مشاعر الرجل؟… حسنا؛ فالرجل يمر أيضا بتقلبات نفسية وهرمونية أثناء حمل زوجته.

عند سماع الزوج لخبر الحمل غالبا ما يشعر الزوج بالسعادة والبهجة لأنه سيصبح أب. أو لأنه استطاع جعل زوجته تحمل!

في الأسابيع الأولى من الحمل قد يشعر الرجل بالرهبة أو الغضب تجاه المسؤولية الجديدة التي ستلقى على عاتقه.

من الممكن أيضا أن يلجأ الرجل للهرب من المسؤولية. وهي حيلة نفسية يستخدمها حتى يتأقلم على الوضع الجديد.

قد يؤدي هرب الزوجة من العلاقة الزوجية إلى شعور الزوج بالغضب، أو كره زوجته له خاصة لو ليس ملما بتقلبات المرأة أثناء الحمل.

الكثير من الأزواج يشعرون بالغيرة من المولود الجديد أثناء الحمل وبعده؛ ويرجع السبب في ذلك لانشغال الزوجه به أكثر من الزوج. ويمكن للزوجة تقليل هذا الشعور عن طريق توفير وقت خاص بها والزوج. والحرص على شرح مشاعر وتقلباتها والاستماع إلى ما يزعجه.

غالبا ما تكون المخاوف أكبر في الحمل الأول لخوفه من كونه غير مناسبا لدور الأبوة.

على الصعيد الهرموني، يزداد هرمون البرولاكتين لدى الرجل ما يزيد من إحساسه بالأبوة.

تأثير الحمل على العلاقة الزوجية:

يختلف تأثير الحمل على العلاقة الزوجية باختلاف قرارات الزوجين وطباعهما.

فمثلا في حالة كان الحمل مرغوبا وتم التخطيط له من قبل الزوجين فسيكون وقعه جميلا. وفي حالة لم يكن في الحسبان فلن يكون استقباله جيدا جدا.

يجب أن يدرك الزوج جيدا أنه في فترة الحمل يرتفع هرمون البرولاكتين لدى المرأة مما قد يؤدي إلى فقدان الرغبة الجنسية وعدم الرغبة في العلاقة.

يسبب احتباس الماء داخل جسم الحامل إحساس بالإرهاق. وقد يكون هذا السبب أيضا دافعا للنفور من العلاقة. بعض النساء تهرب من ممارسة الجنس أثناء الحمل بسبب إصابتها بالحموضة.

هناك فئة ليست بالقليلة من النساء تزداد عندهن الرغبة الجنسية أثناء الحمل، ويرجع السبب أيضا إلى تغير الهرمونات.

ما هو اكتئاب الحمل؟ وما أعراضه؟

في بعض السيدات يتحول شعور القلق من مجرد شعور عابر إلى حزن واكتئاب. أحيانا تفقد السيدة بسببه الشغف تجاه كل شيء. هذا الاكتئاب له الكثير من الأعراض ولا يؤثر على الأم وحدها بل يؤثر على الأم والجنبن.

أعراض اكتئاب الحمل:
  • قلة النوم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الانعزالية.
  • عدم السعادة بالأشياء التي كانت تسعدها بالسابق.
  • الشعور بالقلق المفرط تجاه المولود.
  • نقص الثقة بالنفس.
  • الرهبة من تحمل المسؤولية كأم.
  • اضطرابات الأكل كزيادة أو نقصان الوزن.
  • أحيانا تصاحبه أفكار انتحارية.
هل يؤثر اكتئاب الحمل على الولادة؟

من الممكن أن يؤدي إلى:

  • عسر الحمل.
  • الولادة المبكرة.

وقد يمتد هذا الاكتئاب بأعراضه إلى ما بعد الولادة.

هل يؤثر اكتئاب الحمل على نمو الجنين؟
  • في الغالب يولد الأطفال لأم مصابة باكتئاب الحمل بعصبية شديدة، وبكاء كثير.
  • في الغالب سوء شهية الأم يؤدي إلى ضعف الجنين.
  • يكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بأمراض الاكتئاب وبعض الأمراض النفسية في الكبر.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى