Uncategorizedقضايا عائلية

أزمة منتصف العمر عند الرجال..وكيفية تخطيها

ما هي أزمة منتصف العمر؟

أزمة منتصف العمر هي مرحلة حرجة في حياة الرجال والسيدات، ورغم أنها غير مقرونة تماما بسن إلا أنها تغلب عند من تجاوزت أعمارهم الأربعين.

في هذه المرحلة يبدأ كل من الرجال والنساء في النظر للحياة بمنظور مختلف. قد يشعر بالندم على ما فات أو يتصرف تصرفات غير لائقة بسنه مما قد يزعج شريكه.

في هذا المقال سنركز على أزمة منتصف العمر عند الرجال ومعرفة أسبابها وأعراضها وكيفية تخطيها.

أزمة منتصف العمر عند الرجال:

” عندما ترى الشعر الأبيض!”

قال تعالى في كتابه الكريم: ” حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي..”. إذا تفكرنا في تفسير الآية فسنجد أن الأربعين سنة الأولى من العمر هي أعوام الإنجاز والازدهار، وما بعدها يعتبر مرحلة التعبد وتقييم ما تم إنجازه من قبل.

ويفضل تصنيفها كمرحلة عمرية طبيعية جدا كالشباب والشيخوخة والطفولة، وما يجعلها أزمة هو كيفية التعامل معها.

فعندما يصل الرجل إلى سن الأربعين أو الخمسين ويبدأ يرى الشعر الأبيض والتجاعيد الظاهرة في وجهه يدفعه ذلك إلى الدخول في مرحلة انتقالية جديدة مليئة بالتساؤلات والتغيرات النفسية والسلوكية.

بعض الرجال يرى أنه لم ينجز في حياته بالقدر المطلوب، أو أنه أصبح على حافة الموت والنهاية مما يصيبه بالرعب والأزمة.

أسباب أزمة منتصف العمر عند الرجال :

  • الضغط النفسي الناتج عن تزايد المسؤوليات على عاتق الرجل.
  • بعض الاضطرابات الهرمونية.
  • شعور الرجل بأنه في حاجة إلى تقدير واحترام، وأنه ما زال شابا قادرا على الحب والزواج.
  • اضطرابات العلاقة الزوجية بين الرجل وزوجته والبرود العاطفي بينهما.

أعراضها:

غالبا ما ينتج عن أزمة منتصف العمر تصرفات سريعة غير ناضجة وغير محسوبة قد تنذر بهلاك الأسرة. مثل:

  • اتخاذ قرارات سريعة وأقرب للمجازفة والمخاطرة.
  • كثرة الوقوف أمام المرآة والاهتمام بالمنظر بشكل زائد عن الحد كمحاولة لإعادة الشباب!
  • قد يوجه الرجل لزوجته بعض الاتهامات بشأن شكلها ومظهرها، وقد يصفها بعدم الاهتمام به مما يزيد الفجوة والفراغ العاطفي بينهما.
  • بعض الرجال يشعر بأنه أهمل نفسه وضيع شبابه  في سبيل الأسره.
  • قد ينتج عنها أيضا بعض التصرفات الأنانية والناتجة عن إحساسه بأنه قدم أكثر من اللازم ولم ينل تقدير.
  • رغبة الزوج في أن يشعر بكينونته وأنه ما زال مرغوبا، قد يدفعه إلى زيجة جديدة.
  • بعض الرجال يسلك طريق الخيانة و ما يتبعه من كثرة المحادثات والمقابلات الغرامية.
  • في بعض الأحيان يحدث للرجل حالة من الحزن والإحباط والاكتئاب.
  • بعضهم يلجأ إلى الله(وليست هذه مشكلة) ولكن قد يصاحب هذا بعض التغيرات السلوكية والشكلية، مثل تربية الذقن أو ارتداء الزي الإسلامي وهي ليست عادته مثلا.

أزمة منتصف العمر والزواج الثاني:

هل سمعت عن رجل تزوج فتاة في عمر ابنته؟ أو تفاجئت برجل يعرف بالتقوى والصلاح متزوج عرفيا؟ وغيرها من التصرفات الطائشة….

غالبا ما تقترن أزمة منتصف العمر عند الرجال بالزواج الثاني،فهي طريقة يعبر بها الرجل على أنه ما زال مرغوبا كالسابق.

كيف تدعم الزوجة زوجها في أزمة منتصف العمر؟

يجب على المرأة أولا معرفة طبيعة هذه المرحلة حتى تستطيع مساندة زوجها لتخطيها. وأن تعرف أن تصرفات الرجل في هذه المرحلة ناجمة عن كم الضغوط النفسية التي يتعرض لها. وإليك بعض الوسائل:

  • حاولي مشاركته، أو كما يقول المثل المصري” عومي على عومه”. فمحاولتك لمجاراته في لبسه وكثرة تزينه واهتمامه سيجنبكما حدوث الشقاق والنفور.
  • اهتمي به ودلليه: لأن في هذه الفترة يشعر الرجل بأنه لم يعد محبوبا وأن زوجته لم تعد تهتم به.
  • عبري له دوما عن حبك وأنك ما زلت في حاجة إليه.
  • النقاش: لا يوجد شيء يحيي العلاقات الزوجية خير من النقاش الجيد والتواصل الرحيم.
  • لا تكثري اللوم ولا العتاب، حتى لا يدفعه ذلك إلى الهروب لمن تُكثر المدح والثناء!
  • حاولي تقبله برغم أخطاءه.
  • عليك التحلي بالصبر.

“أنت لست والدته!”

من أسوأ الممارسات التي تمارسها الزوجات في العلاقة الزوجية هي دور الأم الناصحة!

معظم النساء تتصرف خطئا في هذه المرحلة عن طريق نظرها لزوجها نظرة كلها احتقار. هي لا تدري بهذا التصرف أنها تدفعه إلى الهروب.

أنت لن تصلحي زوج إلا إذا كانت لديه رغبة صادقة في الإصلاح. فلا تعايريه بأعماله التي تزعجك!

وأخيرا: 

أزمة منتصف العمر هي مرحلة عصيبة يمر بها الرجل، وفي المقابل تتورط فيها المرأة. أعلم جيدا أن الكلام غير الواقع. وأن المعاناة التي تعانيها المرأة مع زوجها في هذه المرحلة كبيرة.

لكن في النهاية يجب علينا أن نتعامل معها كمرحلة. نعم هي مرحلة صعبة لاشك، لكنها من المؤكد ستزول. بعض الصبر والكثير من جودة النقاش، مطعما بذكاء الأنثى والتواصل الرحيم؛ سيجعلها تزول بلا خسائر بإذن الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى